حملة الفضيلة

حملة الفضيلة (http://www.alfadela.net/index.php)
-   مجلس الفضيلة العام (http://www.alfadela.net/forumdisplay.php?f=5)
-   -   رسالة محبة في الله (http://www.alfadela.net/showthread.php?t=5351)

الامل في الله 10-11-2012 02:53 PM

رسالة محبة في الله
 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعلم أخي أختي في الله أن الأخوة هي اقوي رابط بين المسلمين وهي ثمرة من ثمرات التوحيد والايمان ، فان وجدت وجد مجتمع متكامل ،
وإن نزعت تفرق الناس أشتاتا وظهر الإختلاف فيما بينهم ومن ثم كانوا هدفا سهلا لأعدائهم

http://www.sarkosa.com/vb/imgcache/51111.imgcache.gif


اليكم أحبتي في الله اهديكم أجمل ما قيل فيكم.



قال تعالى(إنما المؤمنون إخوة) الحجرات ايه 10


(وقال صلي الله عليه وسلم (المسلم اخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه
(وقال ايضا (لا يؤمن احدكم حتي يحب لأخيه ما يحب لنفسه




قال الامام احمد بن حنبل ""إن لنا أُناس لا نراهم إلا في كل عام مرة نحن أوثق بمودتهم ممن نراهم كل يوم""



ثمرات المحبة
(قال تعالي في حديث قدسي: (وجبت محبتي : للمتحابين فيَّ ، و المتجالسين فيَّ ، و المتزاورين فيَّ ، و المتباذلين فيَّ

(قال رسول الله صلي الله عليه و سلم (الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه
قال رسول الله صلي الله عليه و سلم يا أيها الناس ! اسمعوا ، واعقلوا ، واعلموا أن لله عز وجل عبادا ليسوا بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم النبيون والشهداء على منازلهم وقربهم من الله فجثى رجل من الأعراب من قاصية الناس ، وألوى إلى النبي فقال : يا رسول الله ! ناس من الناس ليسوا بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم الأنبياء والشهداء على مجالسهم وقربهم من الله ، انعتهم لنا ، جلهم لنا – يعني صفهم لنا ، شكلهم لنا - ، فسر وجه النبي بسؤال الأعرابي ، فقال رسول الله : هم ناس من أفناء الناس ونوازع القبائل ، لم تصل بينهم أرحام متقاربة ، تحابوا في الله وتصافوا ، يضع الله لهم يوم القيامة منابر من نور فيجلسون عليها ، فيجعل وجوههم نورا ، وثيابهم نورا ، يفزع الناس يوم القيامة ولا يفزعون ، وهم أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون) صححه الالباني

(قال رسول الله صلي الله عليه و سلم(من أحب لله ، و بغض لله ، و أعطي لله ، و منع لله فقد استكمل الإيمان

(عن سعيد بن العاص قال(أني لاكره ان يمر الذباب بجليسي مخافة أن يؤذيه

ما ضاع من كان له صاحب *** يقدرُ أن يصلحَ مِن شأنه
فـإنـما الـدنيا بـسكانها *** و إنـما المرءُ بإخـوانه





يقول ابن الجوزي رحمه الله في تعريف الاخوة وصفة الاخ المسلم

إن اخاك الحق من كان معك .... ومن ضر نفسه لينفعك


ومن إذا ريب الزمان صدعك .... شتت فيك شمله ليجمعك



يقول السعيد بن الجبير : رحم الله رجلا اهدي الي عيوبي


يقول سفيان الثوري – رحمه الله –: إن الرجل ليحدثني بالحديث قد سمعته قبل ان تلده أمه فيحملني حسن الادب أن انصت و أستمع اليه .
ــــــــــــــــــــــ

فكيف نحقق هذه الاخوة ؟


اولا ..

بتقوية اواصرها وذلك بما يلي ..

1 - حسن الظن

(قال تعالي (يا أيها الذين امنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم
الحجرات ايه 12

(وقال صلي الله عليه وسلم (إياكم والظن فإنه أكذب الحديث

2- ترك المراء والجدال :

(قال تعالي (فلا تمار فيهم إلا مراء ظاهرا

قال صلي الله عليه وسلم (انا زعيم بيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محق )ا


ثانيا ..

المحافظه علي حقوق الاخوة
والحقوق تنقسم الي قسمين

1-الحقوق العامه

وهي تتلخص في حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم
(حق المسلم علي المسلم ست : إذا لقيته فسلم عليه ، وإذا دعاك فاجبه وإذا استنصحك فانصح وإذا عطس فحمد الله فشمته وإذا مرض فعده وإذا مات فاتبع جنازته)


2- الحقوق الخاصه

1- حق اخيك في مالك

فاعلم انك ان لم تؤثره علي نفسك بمالك فليس اقل في الفضل من ان تعطيه فضل مالك وإلا فالصدقة عليه ،فإن غلب عليك شحك فإن الله قد اوجب عليك الزكاه حق له في مالك

2- حق اخيك في نفسك

3- حق اخيك في لسانك

أن تصمت عما يكره مع مرعاة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
ان تتحدث بما يحب مع مراعاة عدم الكذب

4- الدعاء له حيا او ميتا

حق اخيك في قلبك ويتلخص في العفو والوفاء
والعفو ان يتجاوز العبد عمن اساء في حقه من اخوانه بل يحسن اليه
والوفاء وهو الخلق الشريف العالي الرفيع الذي يبذل فيه المرء جهده لتنفيذ ما عاهد عليه علي وجه التمام والكمال

اللهم الف بين قلوبنا اجمعين واجمعنا في دار كرامتك إخوانا علي سرر متقابلين

نقول لإخواننا الذين نفتقدهم
ما زال عبيركم في أجوائنا و شداكم في أسماعنا
نحبكم يا أحبتنا في الله
جمعنا الله و أياكم مع حبيبنا في الله محمد صلى الله عليه و سلم
وتحت ظل الله سبحانه وتعالى يوم لا ظل إلا ظله



جعلنا الله وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

- للفائدة -


فجر أمة 11-11-2012 10:48 AM

حفظك الله يا أخت الجنة إن شاء الله ونفع بك وجمعك ومن تحبين على منابر من نور
جمعني بك وأحبتنا في الله في دار السرور ومنازل الحبور

( وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين ( 73 ) وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العاملين ( 74 ) ) .

ويقول الله عز وجل" يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ " صدق الله العظيم

أحب الآيات إلى قلبي


الأوقات الإفتراضية للمنتدى حسب توقيت مكة المكرمة - الساعة الآن: 02:55 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
حملة الفضيلة .. دعوة لإحياء القيم الفاضلة