عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 24-10-2020, 04:37 PM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: مراقبة و مشرف عام لمدارس حملة الفضيلة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 8,757
افتراضي

* إلا رسول الله *

(3)
منهجُ النبي صلى الله عليه وسلم في كف الأذى عن نفسِه


صلّى النبي صلى الله عليه وسلم عند الكعبة يومًا
فوقف المُشركون وفيهم أبو جهل وعقبة بن أبي معيط- يتآمرون على النبي صلى الله عليه وسلم
فأشار أبو جهل إلى بعض القاذورات التي نتجت من ذبح الإبل في اليوم السابق
وقال أيُّكم يضعها بين كتفي النبي صلى الله عليه وسلم وهو ساجد؟
فانطلق عقبة بن أبي معيط ليفعل ذلك
وأخذوا يتضاحكون حتى مالوا من الضحك ويسخرون من النبي صلى الله عليه وسلم
ورسول الله صلى الله عليه وسلم ساجدٌ لا يستطيع أن يرفع رأسه
حتى جاءت فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم وكانت إذ ذاك صغيرة، فرفعت الأذى عن النبي صلى الله عليه وسلم وأخذت تسب المشركين
أكمل النبي صلى الله عليه وسلم صلاته
ثم رفع يديه ودعا الله وهو يُسمِع القوم:
(اللهم عليك بقُريش، اللهم عليك بقريش، اللهم عليك بقريش)

ثلاث مرات
فلما سمعوه، توقفوا عن الضحك
ثم قال صلى الله عليه وسلم: ( اللهم عليك بعمرو بن هشام وعتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة والوليد بن عتبة وأمية بن خلف وعقبة بن أبي معيط وعمارة بن الوليد)
وعمرو بن هشام هو أبو جهل عليه لعنة الله
فكان مصرعُ هؤلاء القومِ يوم بدر ! (1)

تأمل ماذا أراد المُشركون؟ ما كان هدفهم؟
وماذا فعل النبي صلى الله عليه وسلم؟

أراد المشركون إلحاق الأذى بالنبي صلى الله عليه وسلم للسخرية منه وإهانته وصده عن الصلاة لله عز وجل وحده عند الكعبة
فماذا فعل النبي صلى الله عليه وسلم؟
1. أكمل صلاته.
2. دعا عليهم وأسمعهم دعاءه.

ولماذا خاف المُشركون عندما دعا الله عز وجل؟

لأنّهم يعلمون أنه على الحق، ولكنهم يستكبرون
والحق أبلج، والباطل لجلج
ولابد أن يعلم صاحب الحق أنه أقوى، ليس بنفسه، ولكن بقوة الحق الذي يستمسك به
فكيف إن كان دين الله الذي ارتضاه لعباده؟
وكيف إن كان المستمسك رسول الله...
اقرأها ثانية وثالثة ورابعة ... حتى تعقلها !
إنه رسول الله !
قال تعالى مخاطبًا نبيه صلى الله عليه وسلم:
{فتوكل على الله إنّك على الحق المبين. إنّك لا تُسمعُ الموتى ولا تُسمِعُ الصُّمَّ الدُُّعاء إذا ولّوا مُدبِرين. وما أنتَ بهادي العُمي عن ضلالتِهم إن تُسمِع إلا من يؤمِن بآياتنا فهم مسلمون}

فماذا يريد أعداء الله بسبهم للنبي صلى الله عليه وسلّم؟
وكيف نرد عليهم؟

يُتبع بإذن الله ...
_________________________
(1) رواه البخاري ومسلم.

__________


صفحة الحملة على الفيس بوك

https://www.facebook.com/hamletalfadela

صفحة الحملة على تويتر

https://twitter.com/hamletalfadela

قناة الحملة على تيليجرام

https://t.me/hamletalfadela

حملة الفضيــــــلة
... حفظكِ ربي وحماكِ من كل سوء.
رد مع اقتباس