عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 26-10-2020, 07:50 PM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: مراقبة و مشرف عام لمدارس حملة الفضيلة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 8,757
افتراضي

🛑 إلا رسول الله 🛑
(6) مهلا.. قبل أن تغير صورة الملف الشخصي
لتضيف عليها عبارة (إلا رسول الله)
توقف قليلا واحصُر كل ما يمكنك فعله لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم؟
لماذا ...
في كل قضية مثل هذه نُسارع بتغيير الصور، وترديد الشعارات، ومشاركة المنشورات، ثم إذا دُعينا لساحة العمل الفعلي، نُقدم خطوة ونؤخر عشرة
فهل نتوقف عن ذلك؟
بالطبع لم يقل أحد بذلك، فكل مساهمة لها دورها
ولكن لا يكفي ذلك فأنت تملك المزيد
تغيير الصور والمشاركة في # وسم ما خاص بالقضية
وتفعيل الرأي العام له دورٌ كبير لإيصال رسالة الرفض، وأننا لا نقبل بمثل هذا
لكن سرعان ما سيحصل الفتور، وستنطفئ جذوة حماسك .. وهذا غير مطلوب
إن كنت شخصًا عاديًا لا تملك علمًا ولا لغةً ولا سلطةً للدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم
فأنت بإمكانك فعل الآتي - على الأقل -
1. على هاتفك قم بتنزيل تطبيق خاص بـ (صحيح البخاري) واحرص على قراءة حديث واحد للنبي صلى الله عليه وسلم كل يوم
2. على هاتفك أيضًا قم بتنزيل تطبيق (آيات) الإلكتروني، وادعمه بتنزيل تفسير السعدي، واحرص على قراءة تفسير سورة واحدة من قصار السور بدءًا من سورة الناس
وتوقف طويلا أمام الآيات التي تُخاطب النبي صلى الله عليه وسلم وتبين مكانته وقدره، أو ترد على المشركين شبهاتهم وأذيتهم للنبي صلى الله عليه وسلم
3. صحيح السيرة النبوية، كتاب صغير سيعرفك على أهم المحطات في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، لا يحسُن بمثلك جهلها ...
اقرأ صفحة واحدة يوميًا ...
ولا تفكر متى ستنهي الصحيح؟
ولا متى ستنهي السيرة؟ ولا التفسير؟
فقط فكّر كيف يمكنك التطبيق!
وكيف يمكن أن تغذي هذه القراءة إيمانك وتقوي ثباتك واعتزازك بإسلامك وبرسول الله صلى الله عليه وسلم !
قد تتساءل وماذا ستفعل هذه القراءة في إيقاف (أعداء الله) عن الاستهزاء بالنبي صلى الله عليه وسلم؟
مهلا، تذكر ...
نحن لم نبدأ الرحلة لإيقافهم ... نحن بدأنا الرحلة لتحطيم آمالهم ورد كيدهم في نحورهم
وإن كنا ندعو لنشر سيرة النبي صلى الله عليه وسلم بين غير المسلمين، فالأوْلَى أن ننشرها فيما بيننا
أن تدعو نفسك للدخول لواحة السيرة العطرة، على صاحبها أفضل الصلاة والسلام.
قراءتك ستزيدك عزًا وثباتًا واعتزازًا بهذا الدين وستفتح لك آفاقًا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم كلما رأيت منهجه ومنهج أصحابه في الرد على المشركين
4. إن كنت ممن يشترون المنتجات الفرنسية فمقاطعتك لها له دورٌ كبير !
لا تُسفه من هذا الدور، فالفكرة ليست مجرد إحداث ضرر في الاقتصاد الفرنسي، فيتوقفون !
الفكرة أن تثبت لنفسك أنكَ قادرٌ على تركِ شيء مباح في أصله (البيع والشراء من منتجات الكفار مباح في أصله)
لأن صاحبه قرر أن يؤذيك في نبيك صلى الله عليه وسلم
أليس إذا حاول أحدُّهم سبك أو تعرض لك بأذى أقل ما تفعله أنك تخاصمه، لماذا؟
تقولُ ثأرًا لكرامتي ...
فكيف وقد أتاك الأذى بسب النبي صلى الله عليه وسلم !
ها هنا لا يصح أن تقول وهل سيؤثر توقفي عن أكل الجبن الفرنسي في الاقتصاد الفرنسي !
لا يعنيك الاقتصاد الفرنسي برُمّته
بل انشغل بقلبِك أنت !!
ومع هذا فمقاطعةُ الأفراد ولا شك ستجبر التجار على التوقف عن الاستيراد ومن ثمّ سيكون لها دورٌ كبير بإذن الله
هذا أقل ما يمكنك فعله إن كنتَ فردًا عاديًا جدًا ...
فكيف إن كنت زوجا/ أو كنتِ زوجة ...
إن كنت أبا / أو كنتِ أما
إن كنت أخا / أو كنتِ أختا
كيف أنت مع أصدقائك ومحيطك؟
كيف لا تُشارك معهم ما تقرأ وما تتعلم عن سيرة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم.
كيف إن كنت تعرف لغة أجنبية يسهل عليك تعريف العالم بسيرة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم وبدين الإسلام؟
كيف إن كان بإمكانك الكتابة والنشر في منصات إقليمية ودولية؟
إو إنتاج مواد صوتية ومرئية؟
كيف إن كنت صاحب مشروع تُجاري؟ كيف تقبل أن تمد يدك لمن يسب نبيك؟
لا تقل لي ... هذا صعب ...
لا أحب القراءة ...
ولا أجد وقتًا لسماع شيء أو إنتاج مادة مرئية ...
يشغلني عملي ووقتي ضيق ...
كيف سأخسر علاقتي بالشركات الفرنسية وأرد عليها بضاعتها ...؟
سأخسر ...
حينها سأقول ...
قد كنت تردد: فداك أبي وأمي ونفسي يارسول الله
وحين سُئلت أن تفتديه بالقليل من الوقت لنفسك وقلبك، لتعزز إيمانك بدينك وبنبيك صلى الله عليه وسلم
قلت ... لا وقت
حين سُئلت أن تفتديه بمتاع الدنيا الزائل، قلت مالي وحالي وما أحب !
هل أدركت الآن لماذا قلت بداية: (مهلا، قبل أن تغير صورة ملفك الشخصي)!
لنصحح النية والمسار
ولنعد بناء أنفسنا بقلوبٍ قوية لا تخشى في الله لومة لائم !

#إلا_رسول_الله
يُتبع بإذن الله ...
ببيان منهج القرآن في مواساة النبي صلى الله عليه وسلم ضد أذى قومه.
__________


صفحة الحملة على الفيس بوك

https://www.facebook.com/hamletalfadela

صفحة الحملة على تويتر

https://twitter.com/hamletalfadela

قناة الحملة على تيليجرام

https://t.me/hamletalfadela

حملة الفضيــــــلة
... حفظكِ ربي وحماكِ من كل سوء.

التعديل الأخير تم بواسطة : أم القاسم بتاريخ 26-10-2020 الساعة 08:27 PM.
رد مع اقتباس