عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 27-10-2020, 08:26 PM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: مراقبة و مشرف عام لمدارس حملة الفضيلة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 8,762
افتراضي


((تبًا لكَ سائر اليوم))
قيلت هذه الكلمة يومًا ما للنبي صلى الله عليه وسلم من أقرب الناس إليه
فجاء الردُّ على قائلها من الله عز وجل دفاعًا عن النبي صلى الله عليه وسلم وتسليةً له !
فما هي القصة؟

لما نزل على النبي صلى الله عليه وسلم قوله تعالى: {وإنْذِر عشيرَتكَ الأقربين}
صعد النبي صلى الله عليه وسلم على جبل الصفا، وجعل ينادي: يابني فِهر، يابني عَدِيّ - لِبُطونِ قُريش- حتى اجتمعوا
فجعل الرجل إذا لم يستطع أن يخرج أرسل رسولًا لينظر ما هو
وجاء أبو لهب مع من جاء
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (أرأيتكم لو أخبرتُكم أنّ خيلًا بالوادي تُريد أن تُغيرَ عليكم، أكُنتم مُصدقيّ؟)
قالوا: نعم، ما جرَّبنا عليك إلا صدقًا.
قال: فإنّي نذيرٌ لكم بين يدي عذابٍ شديد
(يريد أنه رسول الله إليهم)
فقال أبو لهب: تبًّا لكَ سائر اليوم، ألِهذا جمعتنا؟
وأبو لهب بن عبد المطلب، عم النبي صلى الله عليه وسلم، لُقِّب بذلك لحُسنٍ في وجهه واشتُهر بهذا اللقب، وإنما اسمُه الحقيقي (عبد العزى)!


فماذا كان ردُّ الله عز وجل على مقولة أبي لهب
أنزل الله على رسوله صلى الله عليه وسلم سورة المسد، نقرؤها إلي يومِ الدين
{تبّت يدا أبي لهبٍ وتب. ما أغنى عنه ماله وما كسب. سيصلى نارًا ذاتَ لهب. وامرأته حمالة الحطب. في جيدِها حبلٌ من مسد} (1)

كان رد أبي لهب على دعوة النبي صلى الله عليه وسلم أن دعا عليه فقال " تبا لك سائر اليوم"
والمعنى أنه يدعو عليه بالخسارة طول اليوم، فكان رد الله عز وجل من فوق سبع سماوات
مدافعا عن نبيه صلى الله عليه وسلم ومواسيا له ولجماعة المؤمنين {تبت يدا أبي لهبٍ وتب}
وتبت تعني خسرت، وتبت يدا أبي لهب، يعني خسر عمله، لأن اليد هي العضو الذي يستعمله الإنسان في العمل.
ثم قال " وتَبَّ " يعني تحققت خسارته، فلم يتوقف الأمر عند مجرد الدعاء عليه بالخسارة، بل وعد الله عز وجل وهو علام الغيوب أن أبا لهب تحققت خسارته، بل ولن يغني عنه كل مالِه وكل ما كسبه، من عذاب الله شيئا، وسيصلى نارا ذات لهب.
وأما امرأته التي كانت تصر على أذية النبي صلى الله عليه وسلم، وتلقي بالقمامة أمام بيته، فقد لزمها وصفها إلى يوم الدين بأنها حمالة الحطب
وكان جزاؤها أن يكون في جيدِها (رقبتها) يوم القيامة حبل من ليف خشن (مسد) تُرفع به في النار، ثم تُلقى إلى أسفلها
أذية أعداء الإسلام للنبي صلى الله عليه وسلم ورسالته بدأت منذ بداية الدعوة
وبالرغم من أنهم كادوا أن يصدقوه إن قال لهم أن جيشًا سيأتي ليُحاربهم، وقالوا: ( ما علمنا عليك إلا صدقًا)
لكنهم كذبوه في أمر الرسالة، لأنهم إنما رفضوا دعوة التوحيد لله عز وجل، ومنهم من أبى كِبرًا أن يكون محمد بن عبد المطلب هو رسول الله !
قال تعالى: {قد نعلمُ إنّه ليَحزُنُكَ الذي يقولون فإنّهم لا يُكذِّبونكَ ولكنّ الظالمين بآياتِ الله يجحدون}
فأين هو أبو لهبٍ الآن؟
لزمه لقبه لا لحسن وجهه وإنما لخلوده في نارٍ ذات لهب، كما وعد الله عز وجل
ونزل القرآن بالتحدي لأبي لهب، في الوقت الذي كانت فيه الدعوة الإسلامية في بداياتها والمسلمون مستضعفون
في الوقت الذي كان فيه النبي صلى الله عليه وسلم محاربا من كل العرب وأولهم بعض عشيرته الأقربين
والقرآن كلام الله عز وجل، علام الغيوب، فحين يقول الله: {تبّت يدا أبي لهب وتب. ما أغنى عنه ماله وما كسب. سيصلى نارًا ذات لهب}
فهذا دليلٌ على أن أبا لهب سيكابرُ ويرفض دعوة النبي صلى الله عليه وسلم حتى يموت على كفره وضلاله ليستحق العذاب.
ولكَ أن تتأمل:
أما كان بوسع أبي لهب أن يرد التحدي ويقول ولو كذبا، قد آمنت بالله ورسوله ؟!
لكن ما كان له أن يفعل لأن الذي أخبر أنه سيهلك ويخسر ويصلى نارا ذات لهب هو الله عز وجل، علام الغيوب
فكان في هذه السورة دليل على أن هذا القرآن وحي من الله عز وجل، وأن محمدًا لا ينطق عن الهوى، بل هو رسول الله، صلى الله عليه وسلم.
هكذا بدأت الحربُّ على الإسلام وعلى خاتم المرسلين منذ بداية الدعوة ...
فهلكَ أهل الضلال، وبقيت رسالة الإسلام
المهم أن نواصل الطريق لله وفقط ...
ولا يهم كثرة الأتباع، بقدر ما يهم ثبات الحق
وبقوة القرآن ينبغي أن نكون أقوى من أعدائنا
نحن أقوى بقوة المنهج الذي نتَّبعه
وبقدر تمسكنا به، تكون قوتنا
وقد قال تعالى: {إلا تنصروه فقد نصره الله}
وقال: {يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كرِه الكافرون}
فالنصر متحقق لهذا الدين، بوعد الله عز وجل، وشرفٌ لك، أن تدعو له وتثبت عليه
والحمد لله رب العالمين.
_________________________
(١) الحديث رواه البخاري في صحيحه.

__________


صفحة الحملة على الفيس بوك

https://www.facebook.com/hamletalfadela

صفحة الحملة على تويتر

https://twitter.com/hamletalfadela

قناة الحملة على تيليجرام

https://t.me/hamletalfadela

حملة الفضيــــــلة
... حفظكِ ربي وحماكِ من كل سوء.

التعديل الأخير تم بواسطة : أم القاسم بتاريخ 27-10-2020 الساعة 09:20 PM.
رد مع اقتباس