عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 21-08-2009, 07:36 PM
ريحانة الجنة ريحانة الجنة غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: همة متميزة بقسم المقالات -مُراقب عام -
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 3,909
افتراضي ...: إشراقة جديدة من حملة الفضيلة :...

بسْمِ اللهِ الرَّحْمَـــنِ الرَّحيمِ



سلامُ اللهِ عليْكُمْ يَا أهلَ الهِمَمِ العَلِّيةِ والعزائمِ الفَتِيّةِ
ورحمةُ اللهِ عَليْكُمْ تتوَالَى وبركاتٌ مِنَ السّماءِ تغْمُرُكُمْ في كلِّ حِينٍ ..
وَبَعْدُ


قال تعالى (( كنتم خير أمّة أخرجت للنّاس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر))

فِي ليلِ الأمّةِ البَهيمِ ..
و من بين شَوارِعِهَا التِي مَا فـَـتـِـئَـتْ تَـنْزِفُ بِالجِرَاحِ
وطرقها الدّامسةِ مِنْ زفراتِ الهوانِ التِي ضمَّتْهَا ضمًّـا
وواقعها المريرالّذي يقضّ مضجع كلّ غيورٍ على الدّينِ
..

جاءت حملة الفضيلة لتؤدِي واجبهَا تُجاه أمّتها الجريحة
جاءت لتُوقِظ َالأنفاسَ الّتي تَغطّ في سباتٍ عميقٍ
وتمدّ يدَ هَا للغرقى في بحور الهوى والعصيان
بدعوتهم بالحكمةِ والموعظة ِالحسنةِ
شعارهم
(أدع الي سبيل ربّك بالحكمة والموعظة الحسنة)
سألين الله بمنه وكرمه أن يبارك فيها .. وأن يوفقنا لما يحب ويرضى ..ِ
..


وَهَاهِيَ حملةُ الفَضِيلَةِ تُعْلِنُهَا ابْتِسَامةَ فجرٍ مُشْرِقٍ
وَمضاء جديد للهدفِ الأسمى الذِي تَصْبُو إِلَيْهِ
مُتَمَثِّلاً بِالفَرْعِ الجديدِ التَّابِعِ لِحَملَتِهَا أَلا وَهُوَ


[ فَرِيقُ حَمَلاتِ الفَضِيلةِ ]

فرعٌ جديدٌ .. ودَاعِمٌ أكيدٌ لِهدفِ الفَضِيلةِ الأسَاسِي
[[ رِفْعَةُ الدينِ + إحياءِ أُمّةِ سيدِ المُرْسَلينَ مِنَ السُّبَاتِ الذِي هُمْ فِيهِ الآنْ ]]
يعملُ فيِهِ الإخوةُ المتمثلونَ فِي هَذَا الفريقِ عَلَى إنتاجِ حملاتٍ [ طَويلةُ المَدَى ] مُكَثفةُ الطـَّرْحِ ,, متكاملةُ المضمونِ ..
حيثُ أنّهُمْ سيُخرجُونَ حملةً لمُدّةٍ مُعينةٍ
تتكلمُ عَنْ فكرةٍ واحدةٍ ..
تتحدثُ عنْهُا مِنْ عدَّةِ جوانبٍ :

الأعراض والأسباب والعلاج

في حملةٍ مُتكَامِلةٍ عَنْ هَذهِ الفكرةِ ..
معَ دعمِ طرحِهَا بِالمُرفَقَاتِ القيّمَةِ التِي
ستُفيدُ القارئَ كثيرًا حولَ موضوعِ الحملةِ بإذنِ اللهِ

حتَى يكونَ التأثيرُ بإذنِ اللهِ أقوَى .. وتكونُ أرباحُ الإسلامِ أجودُ بحولِ اللهِ وقُوَّتهِ ..


فريقُ حملاتِ الفضيلةِ قمرٌ يستمدُّ نُورَهُ مِنْ شمسِ الفضيلة ..

فلتَرْقُبُوا الأَنْوارَ ولِتُساهِمُوا فِي توهُّجِ الفضيلةِ أكثرَ وأكثرَ علّ فجرَ الأمّةِ يظهرُ.