الموضوع: سورة العاديات
عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 13-06-2014, 12:54 AM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: مراقبة و مشرف عام لمدارس حملة الفضيلة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 8,479
افتراضي

{سورة العاديات}


{وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا (1)}

أقسم الله تعالى بالخيل الجاريات في سبيله نحو العدوِّ, حين يظهر صوتها من سرعة عَدْوِها. ولا يجوز للمخلوق أن يقسم إلا بالله, فإن القسم بغير الله شرك.

{فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا (2)}

فالخيل اللاتي تنقدح النار من صلابة حوافرها؛ من شدَّة عَدْوها.


{فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا (3)}

فالمغيرات على الأعداء عند الصبح.


{فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا (4)}

فهيَّجْنَ بهذا العَدْو غبارًا.


{فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا (5)}

فتوسَّطن بركبانهن جموع الأعداء.


{ إِنَّ الإنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (6) وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ (7) وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ (8)}

إن الإنسان لِنعم ربه لَجحود, وإنه بجحوده ذلك لمقر. وإنه لحب المال لشديد.


{ أَفَلا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ (9)}

أفلا يعلم الإنسان ما ينتظره إذا أخرج الله الأموات من القبور للحساب والجزاء؟


{ وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ (10)}

واستُخرج ما استتر في الصدور من خير أو شر.


{ إِنَّ رَبَّهُمْ بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَخَبِيرٌ (11)}

إن ربهم بهم وبأعمالهم يومئذ لخبير, لا يخفى عليه شيء من ذلك.
__________


حملة الفضيــــــلة
... حفظكِ ربي وحماكِ من كل سوء.