:+: أعلن هنا :+:

:: أعلن هنا :+:

:: أعلن هنا :+:

:+: أعلن هنا :+:

:+: أعلن هنا :+:

:: أعلن هنا :+:

:: أعلن هنا :+:

:+: أعلن هنا :+:

 


العودة   حملة الفضيلة > مدارس الفضيلة > "القــــــــــــرآن يصـــــــــــــنعك"

"القــــــــــــرآن يصـــــــــــــنعك" الفصل الأول : الفاتحة و جزء عــــــــــــــم حلقة تحفيظ - حصة تفسير - تعليم كيفية تدبر الآيات..

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-06-2014, 01:02 AM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: مراقبة و مشرف عام لمدارس حملة الفضيلة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 8,471
افتراضي سورة البلد



90- سورة البلد

(بسم الله الرحمن الرحيم)
لا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1) وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ (2) وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي كَبَدٍ (4) أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ (5) يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالاً لُبَداً (6) أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ (7) أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8) وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ (9) وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10) فَلا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ (11) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ (12) فَكُّ رَقَبَةٍ (13) أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ (14) يَتِيماً ذَا مَقْرَبَةٍ (15) أَوْ مِسْكِيناً ذَا مَتْرَبَةٍ (16) ثُمَّ كَانَ مِنْ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ (17) أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ (18) وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ (19) عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ (20)



الاستماع للسورة بصوت الشيخ محمد صديق المنشاوي وترديدها - المصحف المعلم - (هنا) أو (هنا)
الاستماع للسورة بصوت الشيخ محمود خليل الحصري وترديدها - المصحف المعلم - (هنا)

__________


حملة الفضيــــــلة
... حفظكِ ربي وحماكِ من كل سوء.
  #2  
قديم 12-06-2014, 02:28 PM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: مراقبة و مشرف عام لمدارس حملة الفضيلة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 8,471
افتراضي معاني الكلمات من كتاب السراج في بيان غريب القرآن للشيخ محمد بن عبد العزيز الخضيري


سورة البلد - مكية


1 لا أُقْسِمُ :
أقسم ؛ و( لا ) لتأكيد القسم.

1 الْبَلَدِ : مكة.

2 حِلٌّ : مقيم ، أو يحلُّ لك ما تصنع به من المقاتلة وقد أنجزه الله في الفتح.

3 وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ : قسم بكل والد وبكل مولود ، ومنهم آدم - عليه السلام - وذريته.

4 كَبَدٍ : شدة وعناء من مكابدة الدنيا.

5 أَيَحْسَبُ : أيظنُّ ؟

6 لُبَداً : كثيرًا.

10 وَهَدَيْنَاهُ : بينا له.

10 النَّجْدَيْنِ : طريقي الخير والشر.

11 فَلا اقْتَحَمَ : فهلا تجاوز.

11 الْعَقَبَةَ : مشقة الآخرة بإنفاق المال والعمل الصالح.

13 فَكُّ رَقَبَةٍ : إعتاقها من الرق.

14 مَسْغَبَةٍ : مجاعة شديدة.

15 ذَا مَقْرَبَةٍ : ذا قرابة.

16 ذَا مَتْرَبَةٍ : معدمًا لا شيء عنده.

18 الْمَيْمَنَةِ : اليمين ؛ أي يؤخذ بهم ذات اليمين إلى الجنة.

19 الْمَشْئـَـمَةِ : الشمال ؛ أي يؤخذ بهم ذات الشمال إلى النار.

20 مُؤْصَدَةٌ : مطبقة مغلقة.
__________


حملة الفضيــــــلة
... حفظكِ ربي وحماكِ من كل سوء.
  #3  
قديم 12-06-2014, 02:38 PM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: مراقبة و مشرف عام لمدارس حملة الفضيلة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 8,471
افتراضي تفسير الآيات من التفسير الميسر

{ سورة البلد }



{ لا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1) وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ (2) وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الإنْسَانَ فِي كَبَدٍ (4)}

أقسم الله بهذا البلد الحرام, وهو "مكة" ، وأنت -أيها النبي- مقيم في هذا "البلد الحرام"، وأقسم بوالد البشرية- وهو آدم عليه السلام- وما تناسل منه من ولد, لقد خلقنا الإنسان في شدة وعناء من مكابدة الدنيا.


{ أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ (5) }

أيظنُّ بما جمعه من مال أن الله لن يقدر عليه؟


{ يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالا لُبَدًا (6) أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ (7) }

يقول متباهيًا: أنفقت مالا كثيرًا. أيظنُّ في فعله هذا أن الله - عز وجل - لا يراه, ولا يحاسبه على الصغير والكبير؟


{ أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8) وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ (9) وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10) }

ألم نجعل له عينين يبصر بهما, ولسانًا وشفتين ينطق بها, وبينَّا له سبيلَي الخير والشر؟


{ فَلا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ (11) }

فهلا تجاوز مشقة الآخرة بإنفاق ماله, فيأمن.


{ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ (12) }

وأيُّ شيء أعلمك: ما مشقة الآخرة, وما يعين على تجاوزها؟


{ فَكُّ رَقَبَةٍ (13) }

إنه عتق رقبة مؤمنة من أسر الرِّق.


{أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ (14) يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ (15) أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ (16)}

أو إطعام في يوم ذي مجاعة شديدة, يتيمًا من ذوي القرابة يجتمع فيه فضل الصدقة وصلة الرحم, أو فقيرًا معدمًا لا شيء عنده.


{ ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ (17)}

ثم كان مع فِعْل ما ذُكر من أعمال الخير من الذين أخلصوا الإيمان لله, وأوصى بعضهم بعضًا بالصبر على طاعة الله وعن معاصيه, وتواصوا بالرحمة بالخلق.

{ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ (18)}

الذين فعلوا هذه الأفعال, هم أصحاب اليمين, الذين يؤخذ بهم يوم القيامة ذات اليمين إلى الجنة.


{ وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ (19)}

والذين كفروا بالقرآن هم الذين يؤخذ بهم يوم القيامة ذات الشمال إلى النار.


{عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ (20)}

جزاؤهم جهنم مطبَقةٌ مغلقة عليهم.
__________


حملة الفضيــــــلة
... حفظكِ ربي وحماكِ من كل سوء.
  #4  
قديم 17-06-2014, 11:22 PM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: مراقبة و مشرف عام لمدارس حملة الفضيلة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 8,471
افتراضي

العنــــــــاصر

- قسم الله عز وجل على أن الإنسان يعيش في مشقة في هذه الدنيا.
- اغترار الإنسان بماله وولده .
- امتنان الله على خلقه وإرشادهم إلى سبيل الخير والشر.
- صفات أصحاب اليمين وجزاؤهم.
- جزاء أصحاب الشمال.
__________


حملة الفضيــــــلة
... حفظكِ ربي وحماكِ من كل سوء.
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الأوقات الإفتراضية للمنتدى حسب توقيت مكة المكرمة - الساعة الآن: 04:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
حملة الفضيلة .. دعوة لإحياء القيم الفاضلة