:+: أعلن هنا :+:

:: أعلن هنا :+:

:: أعلن هنا :+:

:+: أعلن هنا :+:

:+: أعلن هنا :+:

:: أعلن هنا :+:

:: أعلن هنا :+:

:+: أعلن هنا :+:

 


العودة   حملة الفضيلة > مجالس الفضيلة العامة > أخبار حملة الفضيلة

أخبار حملة الفضيلة تغطية لأنشطة حملة الفضيلة ، ورصد لأحداثها ..

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 19-03-2009, 11:13 PM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: مراقبة و مشرف عام لمدارس حملة الفضيلة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 8,479
افتراضي "~ أصداء موضوع " هكذا ينشأ الجيل الصالح " فى المنتديات ~"




الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبا مباركا فيه

الذى ألهم كتابنا الكرام

بإنتاج سلسلة من المواضيع تهدف إلى توجيه الآباء والأمهات إلى طريق التربية السليم

وكانت بداية هذه السلسلة

هذا الموضوع

http://www.alfadela.net/showthread.php?t=3096


والذى يدعو إلى بداية تعليم الطفل الأخلاق الكريمة عن طريق " التعود "

كخطوة أولى فى انشاء جيل صالح يعيد لأمتنا المجد بإذن لله

والحمد لله تم نشر الموضوع فى أكثر من 500منتدى

وحاليًا يقوم قسم المتابعة والتعقيب بمتابعة ردود فعل القراء على هذا الموضوع

وها هنا سأنقل لكم

أهم الآراء

أهم الانتقادات

أهم البشريات

أهم الفوائد
التى تم استنباطها من تعقيب هذا الموضوع

من خلال آراء المعقبين الكرام فى رحلة تعقيبهم تلك

يُتبع فى المشاركات القادمة بإذن الله
__________


حملة الفضيــــــلة
... حفظكِ ربي وحماكِ من كل سوء.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-03-2009, 11:34 PM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: مراقبة و مشرف عام لمدارس حملة الفضيلة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 8,479
افتراضي



أهم الآراء والاقتراحات


طرح الآراء الواردة من القراء ليس لمجرد الطرح اخوتى فى الله

وإنما هو فى الباب الأول لمناقشة تلك الآراء ودراستها

والاهتمام بما يمكن تحقيقه على أرض الواقع بإذن الله

والاستفادة منها فى المواضيع القادمة

وبهذا تسير مواضيع الحملة نحو الرقى والتقدم دومًا بإذن الله

وهذه احدى الفوائد الأساسية من قسم المتابعة والتعقيب



(1)


اقتباس:
أتدري ما المشكلة؟؟


أصبح الرجل والمرأة يريدان أن ينجبا أطفال..

فقط ليكونا أباً وأماً..

شيء من أنانية..

و "برستيج" اجتماعي..

وما يأتي بعد ذلك..لا يهم..
(2)

اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الموضوع غاية في الروعة والجمال

ان شاء لله بيستفاد منه كل عضو قراه

التربية شيء هام ومميز في حياتنا وعلينا ان نبدا

بتهذيب انفسنا وتربيتها كي نستطيع تربية اطفالنا كما يجب

او كما نحب لهم وبعدا فليتابعو هم تهذيب انفسهم من تعاليم

الحياة وتجارب الاخرين وبطون الكتب والثقافة


شكرا جزيلا وسلمت يداك على النقل الموفق للموضوع

دمت في حفظ الله
(3)

اقتباس:

حياك الله أخي الأستاذ الكريم ( تاج الوقَار ) ..

إذا سمحتلي .. فأنا أرى ومن منظور شخصي بحت ..

إن المدرسة هيَ الأسَاس ..

في نشأة الجيل الصَّالح كما قد وصفته صحيح ان الأسرة

لها دور كبير في ذلك وكبير جداً ولكن ليس بالضرورة..

ان تكون الأسرة هي السبب الرئيسي في ذلك ..

وهي الشماعة ..

التي يعلق عليها الآخرون اخطاءهم في كل مرة ..

فالأسرة قد تكون مجتهدة اكثر من اللازم ..

ولا تقصر مع ابنها اواحد افراد اسرتها في كل ما من شأنه

ان يجعله يواصل دراسته دون مشاكل ويتفوق ..

ويحصل على الشهادة الجامعية .. التي تؤهله ..

لدخول الحياة العملية ومعتركها بشكل اسهل واسرع ..

وفي اعلى المناصب ..

ولكن الذي يحدث في كثير من الأحيان ان هذا الطالب

او الإبن رغم كل ما يلقاه من رعاية وعطف ..

وحنان داخل اسرته ورغم انه لا يرد له طلب الا انه ..

لا يقدر حجم ما يقدم له من خدمات وتسهيلات من اهله

لا يدرك مقدار القلق والضيق والتوتر الذي يسببه لأهله

نتيجة اهماله ولا مبالاته في دراسته ..

وتعثره فيها وربما طرده منها بسبب عدم قدرته على رفع

معدله التراكمي او عدم قدرته على مواصلة الدراسة ..

كرهاً فيها او لأسباب اخرى أنت نفسك أدرى منِّي بها

وبالطبع فان هذا الطالب وأمثاله ..

لا يتعمدون ذلك ولايريدونه ولكن هناك ظروف مختلفة

ظروف قاهرة تحيط بهم تجعلهم يتخبطون في دراستهم

ويتعثرون لدرجة لا يعد يطيقون فيها المذاكرة ..

او الدراسة او حتى حضور المحاضرات او الاختبارات ..

ولا يعني ان من يحصل على انذارات او من لم يوفقوا ..

في دراستهم ان يكون اساسهم العلمي في المرحلة ..

الثانوية متدنياً فهذا غير صحيح لأن هناك نسبة كبيرة من

الطلبة المتعثرين دراسياً على مستوى الجامعة ..

والمهددين بالطرد هم من الأشخاص ..

الذين لاغبار عليهم علمياً ومعدلهم في الثانوية العامة ..

جيد جداً من دون مبالغة ..

ولكن ما يحدث ان الطالب في مثل هذه المرحلة الحرجة

من حياته قد يكون واجه بعض المشكلات الإجتماعية ..

المترسبة ..

والآثار النفسية المتبقية من معاملة سيئة سابقة ..

وظروف صعبة لا يستطيع تحملها بمفرده كالأحوال ..

الاقتصادية السيئة وغيرها الكثير والكثير !!

وتلك المشكلات سواء من داخل محيط اسرته او خارجها

ربما اثرت عليه وربما اشعرته بالدونية او بشيء من الحقد

على كل من تسبب له في هذه الحالة السيئة ..

التي يعيشها وهذا يحدث كثيراً فهلاّ وافقتنِي؟

هذا بالإضافة للمشكلات العاطفية التي قد يمر بها الطالب

وتؤثر في سير حياته..

قد يكون للاسرة دور في تلك المشاكل لا ننكر ذلك ..

ولكن الاسرة اليوم ..

وبالذات بعض الأسر ..لا تلام في كل ما يحصل لإبنها..

من اخفاق دراسي متواصل ..

او اهمال في تحمل المسؤولية رغم توفر كل شيء له ..

لأننا والحالُ كذلك ينبغي ان ندرك ..

ان الكثير من الاسر اليوم ليست قادرة على متابعة ..

سير ابنها الدراسي ..

والتأكد منه ومتابعته بشكل يطمئنها عليه ..

خاصة في ظل ولي امر مشغول او علاقة سيئة بإبنه ..

او اخيه او عدم وجود ولي امر من الاساس ..

وبالتالي لايتبقى سوى الام والاخوات وهؤلاء ماذا بيدهن

ان يقمن به لمتابعة سير طالب في الجامعة فهناك قيود

وقيود كثيرة وموانع اجتماعية عديدة تحد ..

من مثل هذه المتابعة وتقصي احوال ابنها..

فالاسرة هنا حريصة وربما كانت تعرف مصدر الداء ..

بالنسبة لابنها ولكنها غير قادرة على فعل شيء ..

لانها ببساطة لا حول لها ولا قوة ..

ودعني اقولها بكل صراحة اننا كثيراً ما نلوم الاسرة ..

فيما وصل اليه الطالب من مستوى متدنِ دراسياً ..

ولكننا نغفل الاشخاص والجهات الاخرى المناط بها عملية

التعليم لتخريج طالب جامعي متوازن ..

فالملاحظ واقولها بكل صراحة ودون ادنى تحفظ ان دور

الاستاذ التربوي هو دور قاصر الى حد كبير ..

في توجيه الطالب والوقوف معه ..

وتلمّس احتياجاته ومعرفة كيفية الدخول الى نفسيته ..

ومعاملته كأخ اكثر منه كطالب اليس هذا واقعاً؟

فالطالب من هؤلاء بحاجة لمعاملة خاصة بحاجة الى زرع

الثقة في نفسه بحاجة لتشجيعه بحاجة لتقدير ممن هم

اكبر منه بحاجة لان يعرف جيدا بان الاستاذ ..

او الدكتور أسميه كما يحلو لكَ هو اخ كبير له يلجأ اليه

متى ما عنت له مشكلة او طرأ له سؤال وهذا لا يعني ..

عدم وجود اساتذة من هذا النوع ابداً؟

فهناك الكثير منهم والذين لولا الله سبحانه وتعالى ..

ثم هم انفسهم لترك الكثير من الطلبة مقاعد الدراسة ..

او انحرفوا لا قدر الله ..

ولكنهم اي الطلبة وجدوا من يرتاحون اليه ..

وجدوا من يعوضهم حنان المنزل وجدوا من يمد لهم يديه

بكل رحابة صدر ..

نعم .. وجدوا من يشجعهم على مواصلة الدراسة ..

ويقف معهم ويُسدِي لهم ماهم بحاجة إليه من خلق رفيع

ماكانوا ليحصلوا عليه لولاهم فهل ننكر جهودهم؟
(4)

اقتباس:
نعم هكذا ينشأ الجيل الصالح

وليس الفضائيات من تنشئهم

جزاك الله خير على الموضوع المميز

تقبل مروري
(5)

اقتباس:
و ينشأ ناشئ الفتيان منا
على ما كان عودهـ أبوهـ
من أبلغ ما قالته العرب في التربية ..
و التربية هي حصاد ما يزرعه الوالدان في أبنائهما
فإن خيراً فخير
و إن شراً فذا
و مما ألاحظه في التربية أن يعود الوالدان الابن على الدلال بحجة إنه صغير
و قد تناسوا أن الرسول عليه الصلاة و السلام قد أمر بالصلاة من سن السابعة
و كان الصحابة يعودوا أبنائهم على الصوم و هم بالثالثة من العمر .

تاج الوقار
جوزيتِ خيراً على ما سطرته
و باركـ الله في حملتكم
(6)

اقتباس:



تاج الوقار ان كل مادكرته هو عين الصواب

ولهدا دائما نقول ان تربية الاطفال مسؤول عليها بشكل اساسي الاب والام

وبهدا يجب عليهم تعويد أبنائهم على القيم الفضيلة التي جاء بها الرسول صلى الله عليه وسلم

وعدم الاستسلام لسلبيات التقنيات الموجودة في عصرنا الحالي


موضوع حساسة ورائع


شكرا لك أختي


وتقبل مروري المتواضع
(7)

اقتباس:

موضوع التنشئه والتربيه من أهم الموضيع وأكثرها بحثاً ودراسه
ونحتاج التمعن فيها والمهم التطبيق ,

فالقراءهـ والفهم لا يكفي ولايفيد دون التطبيق الفعلي في أرض الواقع ..
اقتباس:
اقتباس:
ولقدْ ثبَتَ بدراساتٍ كثيرةٍ أنَّ الفترةَ بينَ الثالثةِ والخامسةِ منْ عمرِ الطفلِ هيَ أهمُّ فترةٍ ،

فعلا فمن مبــاديء النمو أن الطفوله والسنوات الأولى منها هي المرحله الأساسيه
ومعنى ذلك أن السلوك والاتجاهات والعادات الذي يوضع أساسه في هذهـ المرحله يميل إلى الثبــات النسبي

ومهم جدا إستغلال ذلك من قبل الأم والأب كونهما تعد
أول العلاقات الشخصيه التي يقيمها الطفل ويتأثر بها ..

اقتباس:
اقتباس:
كتابُ الله وسنةُ رسولِهِ لا زالا في أحضانِنا , ولا زال الأملُ في أن تلدَ أرحامُ أمهاتِنا أمْثال صلاحِ الدينِ الأيوبيِّ ومحمدٍ الفاتحِ .. وغيرِهم .
الأمل موجود فقط نحتاج للجهد والعمل والتمسك بكتاب الله تعالى وسنة نبيه -صلى الله عليه وسلم- وبعاداتنا وحماية أطفالنــا من الغزو بأنواعه ..

اقتباس:

اقتباس:
نلتقي باذن الله في تَتِمّة سلسلة "هكذا ينشأُ الجيلُ الصالح"

في الإنتظـــــار دائمــا وأبدا
أتمنى أن تتوآصل في أخذنــا -بين الحين والآخر- إلى عــالم المعرفه والفـائدهـ المتنوعه

"فمـا أحوجنا" إلى رحله كهذهـ ,,..

كل الشكر والتقديــر لكم ..
جزيتم خيرا ..
(8)

اقتباس:
اثابك الله كثر من امثالك
انا اتكلم عن نفسي وان شاء الله
انه لن يكون القصد منه الرياء
ولكن كي يراجع كل منا طريقة تربيته لأولاده اليكم برنامج اولادي جميعا
1- الاستيقاض قبل صلاة الفجر صلاة القيام ثم الذهاب للمسجد
2- الفطور ثم الانصراف للمدرسة ( مدرسة تحفيظ القرآن )
3- مراجعة الدروس الى صلاة العصر
4 الذهاب الى صلاة العصر وحلقة التحفيظ الى انتهاء صلاة المغرب
5- مدرس تحفيظ قرآن خاص بالمنزل الى صلاة العشاء
6- عشاء واستحمام ونوم مباشر
7- من فضل الله ابنائي يصومون وهم ابناء اربع سنين جميعهم
الطفل يصحى صلاة العصر من هم في سن الرابعة يصلي الظهر والعصر ثم اخذه معي حتى صلاة المغرب ثم ندخل البيت على الاذان ووجبة الافطار حتى يصل سن السابعة ثم ينطلق صيامه حتى وهو يغادر الى المدرسة دون عناء وكأنه غير صائم لا يتعب ولا يشتهي الاكل كبقية زملائة وهذه من نعم الله عليهم وعلي
ولله الحمد ليس في بيتنا لا خادمة ولا سائق
ونغلق بابنا عن اي زائر او جار لديه خلل في عقيدته او تربيته ايا كان سنه قريبا كان او بعيدا
(9)

اقتباس:
ولى إقتراح إذا إستمر الموضوع وهو تقسيم المنهج التربوى إلى مراحل سنية متدرجة يعنى يبدأ الموضوع من إختيار الأم ثم رعاية الطفل جنيناً فى بطن امه ومروراً بمراحل الطفولة الأولى ثم المراهقة فالشباب .
ويتضمن ذلك السلبيات او ما يطلق عليه التربية السلبية التى يتعرض الطفل لها فى المجتمع المحيط ( كما يقال : إنت بتبنى وغيرك بيهد )

إضافة إلى بث الثقافة الواجبة للأطفال وتطوير المناهج التعليمية ( أقصد فقط على المستوى الفردى) يعنى فى البيت فقط فعلى كل أب وأم يريد يسعد بأولاده فى الكبر ان ينظر فى المناهج التى تدرس لهم ولا يكن سلبى ويقول هكذا درسنا من قبل ولكن عليه أن يبحث ويأتى بالمعلومة الصحيحة ويصححها عند أولاده فلقد سمعت من أحد المشايخ الفضلاء أننا درسنا فى منهج التاريخ (مميزات الحملة الفرنسية ) (ومساوئ الإحتلال العثمانى ) مع العلم أن فرنسا إحتلت مصر إحتلالاً عسكرياً!!!!!!! ومعلوم أيضاً أن الفتح العثمانى هو فتح إسلامى !!!!!!!!!!!.

أسأل الله العلى العظيم أن يبارك فى الراعى والرعية ويعين الجميع .
(10)


اقتباس:

قلب الطفل صفحة بيضاء ..كما يقول الإمام علي بن أبي طالب "كرم الله وجه " :

" إنما قلب الحدث كالأرض الخالية ..ما ألقى فيها من شيء قبلته فبادرتك بالأدب ..قبل أن تقسو قلبك ويشغل لبك "

فمشاعر الطفل تظهر قبل عقله ..ويمكن الإستفادة من أحاسيسه قبل عقله ..

فهو في هذا السن يتحسس المشاعر العاطفية.. كالرحمة ..والقسوة ..والحب ..والكره ..والعطف ..والحنان ..

:

ويبقى المحيط الذي يتحلى بالفضائل الأخلاقية درعاً حصيناً له في مستقبله ..

فيجعله قادر على التصدي للأزمات بروح سليمة ..صحية ..خيرة ..!

جزاك الله خيرا ..
(11)


اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سفير الفضيله
جزاك الله خيرعلى دررك التي لانراها الا ناااادرا بعد غيبه طويله

اقتباس:

اقتباس:

أبي الفاضلُ .. أمي الفاضلةُ

كتابُ الله وسنةُ رسولِهِ لا زالا في أحضانِنا , ولا زال الأملُ في أن تلدَ أرحامُ أمهاتِنا أمْثال صلاحِ الدينِ الأيوبيِّ ومحمدٍ الفاتحِ .. وغيرِهم .
ولازال الأمل في أطفالنا فلنعوِّدْهُم دائماً على التفاعلِ معهُم في الأعمالِ الحسنةِ الكريمةِ؛
لينشئوا محبينَ لها راغبينَ فيها .
المشكله التعنيف للأبناء كيف ينشأ بعده جيل معطاء
بعض الاباء يستخدم التعنيف والتحطيم لأبناءه المراهقين وبدل اسلوب التفاهم يتخذاسلوب الامر والنهي
وفي اعتقاده بأنه يربيهم ويوجههم
وبدون حوار ولا تبرير لرفضه لتصرفات ابنه ..والله اني اشوف العجب ومدري كيف راح ينشأ جيل هذا اسلوب التربيه له
الله يعين الابناء على اباءهم
,,
تقديري وفي انتظارك
(12)

اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


مشكلة العصر الإهمال و اللامبالات في التربية .
فالأم لها مشاغلها الخاصة ،والأب له مشاغله الخاصة
والصغير في دوامة بين هذا وذاك.

فالذي يربي الآن هو الشارع وحده
وأكيد جميعنا يعرف كيف يربي الشارع.

حتى المدرسة لم تعد تربي بل تعلم فقط.
بارك الله فيك أخي الكريم على الموضوع الهادف والمميز فعلا .
(13)

اقتباس:
موضوع له أهميته الكبيرة ويجب الاخذ به بعين الاعتبار

لن ينشأ جيل صالح من غير التمسك الصحيح الشريعة وسنة النبي الكريم علية الصلاة والسلام

موضوعك شامل وراقي ومنسق الي ابعد الحدود

اسئل الله لك التوفيق والسداد وتستاهل احلا تقييم مع اعجابي الشديد بك اخي الكريم
(14)

اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إنطلاقا من نقطة أن الإسلام دين لكل العصور أتفق معك فى كل نقاط الموضوع

مع الأخذ فى الإعتبار وجود قيم جميلة تتمثل فى الأصالة والحفاظ على التراث يجب أن يتم زرعها بنفوس أبنائنا

تحياتى لك أخى العزيز

وننتظر منك باقى إبداعك
(15)


اقتباس:
اقتباس:
اقتباس:
فلننظرَ إلى الحبيبِ صلّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الذي استطاعَ
أنْ يُحْدِثَ نقلةً
نوعيةً كبيرةً

بلْ وقفزةً منَ الحضيضِ الذي كانَ عليهِ حالُ العربِ في الجاهليةِ
إلى قمةِ الخلُقِ الطاهرِ حينَ أصبحوا مسلمين
الله كم نحن فى حاجه الان الى هذه القفزه

اولا ترى اننا قد عدنا الى الحضيض!!!!

والاترى اننا والخلق الطاهر على افتراق !!!

لله ... يارسول الله
لله ... ياحبيب الله

والله لو قدر له .. وبامر الله... بعث فينا
لبكى على حال امته

انظر لهؤلاء الكلاب الخنازير ..
كيف يقولون عنه

صدقت اخى الكريم
هو الحبيب .. والحبيب .. والحبيب

هو من قلب موازين الارض والانسان
وجعلنا امه تحسن التربيه والسلوك والنظام

وهانحن قد افترقنا وذاك النظام العظيم والسليم

جزاك الله الف خيرا

فنحن فى امسى الحاجه
لهذه النقله الان ..
الان

يُتبع بإذن الله
__________


حملة الفضيــــــلة
... حفظكِ ربي وحماكِ من كل سوء.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-03-2009, 04:04 AM
أم الدرة أم الدرة غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: فريق قسم الاشبال - مشرف سابق -
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 1,119
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أم الدرة ، معقب في موضوع (هكذا ينشأ الجيل الصالح)

أهم الردود :

محزنه: لم تقابلني أي ردود محزنه

تمت عملية التعقيب ، بسهولة والحمد لله
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-03-2009, 01:08 PM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: مراقبة و مشرف عام لمدارس حملة الفضيلة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 8,479
افتراضي

لاحظت أثناء متابعتى لهذا الموضوع أن جميع القراء باختلاف طقاتهم وثقافاتهم شجعوا الفكرة

وشجعوا ضرورة تربية الأطفال على الإسلام حتى ولو كانوا هم أنفسهم لا يتعاملون بتعاليم الإسلام

رغبة الجميع فى أن تعود الأخلاق الاسلامية هى الطابع المميز للعالم الإسلامى

هذه الرغبة التى أستشفها من خلال رودهم تبعث فى نفسى شعورا بأن قلوب الجميع بها من الخير الكثير

وحقا تريد التغيير

وإليكم أمثلة لهذه الردود

اقتباس:
موضوعك رائع جداً وقرأته كاملاً

وكثير منه مُسَلّمٌ به ، ولكن في الحقيقة استوقفتني وأعجبتني كثيراً هذه :
اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة سفير الفضيلة مشاهدة المشاركة

اقتباس:
فلا نقل : عظماءَ فاتَ زمانُهم لأنهم لمْ يكونوا عظماءَ بفضلِ الزمانِ والمكانِ،

بلْ عظماءَ حينَ عظَّموا كتابَ اللهِ وسنةِ رسولهِ صلّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ..ولم يغيِّروا فطرةَ اللهِ التي فطرَهمُ عليها
وفقك الله لما يحب ويرضى ..
اقتباس:
:
موضوع كامل مكمل والكمال لـ " الله سبحانه " ..
اخي وعزيزي .. مثل ه9ذي الموضيع هي التي نحتاجها في زمننا هذا ..

شاكر لك من قلبي ..
اقتباس:
موضوع له أهميته الكبيرة ويجب الاخذ به بعين الاعتبار

لن ينشأ جيل صالح من غير التمسك الصحيح الشريعة وسنة النبي الكريم علية الصلاة والسلام
وهذا الرد استوقفنى كثيرا

اقتباس:
اقتباس:
اقتباس:
فلننظرَ إلى الحبيبِ صلّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الذي استطاعَ
أنْ يُحْدِثَ نقلةً
نوعيةً كبيرةً

بلْ وقفزةً منَ الحضيضِ الذي كانَ عليهِ حالُ العربِ في الجاهليةِ
إلى قمةِ الخلُقِ الطاهرِ حينَ أصبحوا مسلمين
الله كم نحن فى حاجه الان الى هذه القفزه

اولا ترى اننا قد عدنا الى الحضيض!!!!

والاترى اننا والخلق الطاهر على افتراق !!!

لله ... يارسول الله
لله ... ياحبيب الله

والله لو قدر له .. وبامر الله... بعث فينا
لبكى على حال امته

انظر لهؤلاء الكلاب الخنازير ..
كيف يقولون عنه

صدقت اخى الكريم
هو الحبيب .. والحبيب .. والحبيب

هو من قلب موازين الارض والانسان
وجعلنا امه تحسن التربيه والسلوك والنظام

وهانحن قد افترقنا وذاك النظام العظيم والسليم

جزاك الله الف خيرا

فنحن فى امسى الحاجه
لهذه النقله الان ..
الان
حرصت على نقل ردود من منتديات غير اسلامية وأسأل الله لأصحابها ومرتاديها الهداية والرشاد

لديهم رغبة شديدة جداااا فى التغيير

يعلمون أين الصواب

لكن يصعب على المرء أن يغير البيئة التى من حوله

خصوصا ان كان أضعف من شياطين الانس والجن الذين يدفعونه الى الهلاك من حوله

وعليه >>>>>>>> كانت أهمية متابعة هؤلاء

ومتابعة النقاش معهم باستمرار فى ألمبادئ والدعوات التى تضمنها هذا الموضوع

وتشجيعهم على تحويلها إلى أفعال

كل هذا يتأتى من خلال الرد والحوار ومتابعة الموضوع باستمرار حتى ترتكز فكرته فى عقول من قرأوه ويسعون بجدية نحو تطبيقه


أستمتع كثيرا بالتعقيب فمن خلاله أتعرف على ثقافات كثيرة للمجتمع الاسلامى

ولكن ثمة ثقافة اتفقوا عليها جميعا

السلبية والبعد عن تعاليم الاسلام وان كانوا يدركون أن فى ذلك هلاكهم

إلا أن الايمان فى قلوبهم نقص لدرجة لا يستطيعون معها التغيير - إلا من رحم الله -

لذا هم بحاجة كبيرة إليكم أهل الفضيلة عسى الله يجعلكم سببا فى اخراجهم من الظلمات إلى النور

اللهم اهدنا واهدِ بنا واجعلنا سببًا لمن اهتدى
__________


حملة الفضيــــــلة
... حفظكِ ربي وحماكِ من كل سوء.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-03-2009, 02:24 PM
الطهر الطهر غير متواجد حالياً
أخت فاضلة ::: عطاء مميز في قسم من أجل الأشبال - مراقب سابق -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 3,982
افتراضي

بارك االله فيك أم القاسم وفي أم الدرة وفي كل معقب يبتغي الأجر والثواب ويحرص على نقل صورة التفاعل من المنتديات الأخرى ..

ونسأل الله أن يوفق حملة الفضيلة لخدمة دينه وأن ينصر نبيه صلى الله عليه وسلم ..
__________

اللهم إني أسألك حسن الظن بك وصدق التوكل عليك



][ حتى لو كنت وحدك ، فكن أنت الجماعة في الميدان ][




دعـــــوة لأن تكون أما أو أبا أو أخا أو أختا أو معلما أو ولي أمر
كل ما تقدمه لأبناء المسلمين هو خطوة لنرتقي جميعا إلى الأمام
فلنرتقي بخطوة واحدة تحمل فيها أطنانا من الجهل وقلة الوعي عن المسلمين

شاركونا في بناء الأمــة

في فريق الأشبال



اللهم اشف أمي بقدرتك على كل شيء
رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الأوقات الإفتراضية للمنتدى حسب توقيت مكة المكرمة - الساعة الآن: 08:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
حملة الفضيلة .. دعوة لإحياء القيم الفاضلة